aren

قلق اسرائيلي من تفشي كورونا وسط "الحريديم" : ونتنياهو الى الحجر الانفرادي لمدة أسبوع
الإثنين - 30 - مارس - 2020

50668

التجدد – مكتب بيروت

ذكرت القناة “2” العبرية، أن نصف المصابين في المستشفيات المركزية ، جراء فيروس كورونا \كوفيد- 19 بأنحاء كيان الاحتلال الإسرائيلي، هم من اليهود المتشددين (الحريديم)، وهذا ما حث الحكومة الإسرائيلية بالعمل على إيجاد حلول خاصة بهم، من بينها إنشاء مراكز خاصة للحجر الصحي ، تشرف عليها الجبهة الداخلية.

ووفقًا للمعطيات، فإن (50%) في مستشفى شنايدر (بيتاح تكفا) بمركز إسرئيل ، هم من “الحريديم”، وأيضا (60%) من المصابين بكورونا بقسم العلاجات المكثفة بمستشفى شيبا (تل هشومير) وفي باقي أقسام المستشفى، فإن 50% من المرضى، هم “حريديم”، أيضا في مستشفى شعاري تسيدق (القدس) ما بين 50 حتى 60 بالمئة، وفي “هداسا” 40% “حريديم”، وجاءت هذه المعلومات من مصادر في المستشفيات.وبحسب القناة، يعمل وزير الداخلية ارييه (درعي) على إيجاد حلول خاصة للحجر الصحي مناسبة للحريديم، وأيضا للمجتمع العربي.

وأشارت القناة، إلى أنه في المحادثات ، التي أجريت الليلة بين (درعي) و(وزير الصحة)، تم وضع “حل محتمل”، وهو إقامة مراكز خارجية ، تشرف عليها الجبهة الداخلية، ومراكز خاصة لعلاج الحالات الطفيفة ، تجنبا لعلاجهم في البيت ، نظرا للاكتظاط داخل هذه المجتمعات ما يزيد من احتمال العدوى.

وأعلن مسؤول في وزارة الصحة الإسرائيلية ، أنه يفضل فرض إغلاق كامل على بلدة (بني براك) المتدينة، ومنع السكان بتاتا من الخروج ، سوى لشراء الطعام، وذلك بعد تسجيل عدد كبير من الإصابات في المدينة.

على صعيد متصل ، أفادت مصادر إسرائيلية ، أن الشرطة الإسرائيلية ، ستشدد من إجراءاتها بتطبيق إجراءات الطوارئ في جميع المناطق بـ”إسرائيل” عموما، وفي مجتمع (الحريديم) خصوصا ، ولن تتسامح خلال فرض هذه التعليمات.

thumb.php

بعد إصابة مستشارته بكورونا … “نتنياهو” قد يكون مصابا ؟

وبينما أفادت وسائل إعلام عبرية، أن مستشارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، لشؤون الكنيست و(الحرديم)، “ريفكا بالوخ”، أصيبت بفايروس الكورونا، قالت القناة الـ12 العبرية، صباح اليوم الاثنين، إنه من المتوقع أن يخضع رئيس الوزراء نتنياهو للفحوصات الطبية، خشية من اصابته بالفايروس ، وأضافت القناة أن هناك احتمالات كبيرة، أن يخضع نتنياهو، و(بعض) الوزراء للعزل الصحي، وذلك لأن المستشارة بالوخ، خالطتهم يوم الخميس الماضي.

الى ذلك ، ذكرت القناة الإخبارية الإسرائيلية “12” ، أن “نتنياهو، سيدخل إلى الحجر الصحي لمدة أسبوع”، فيما لم تبين، موعد بدء دخول نتنياهو إلى الحجر، كما لم يصدر تأكيد عن مكتبه ، حيث كان من المقرر ، أن يجتمع نتنياهو ، اليوم الاثنين، بالمسؤولين لمناقشة مقترح بفرض تقييد الحركة في بعض مناطق الكيان المحتل.

وكانت أفادت وسائل إعلام إسرائيلية،(الاثنين)، بأن نتنياهو، سيخضع للحجر الانفرادي،بعد ثبوت إصابة مستشارة له بفيروس كورونا المستجد ، والمنتشر في العالم، فقد أشارت القناة الإخبارية الإسرائيلية “13” إلى تأكيد إصابة مستشارة نتنياهو لشؤون المتدينين، (بالوخ)، بالفيروس بعد ثبوت إصابة زوجها به، ولفتت القناة إلى أن (بالوخ) ، كانت التقت مع (نتنياهو)، وعدد من الوزراء في الأيام الأخيرة.

كما نقلت وسائل اعلام عن مصادر في مكتب نتنياهو ، قولها : “إنه ستتخذ إجراءات وفقا لتعليمات وزارة الصحة ، التي طلبت بشكل عام من كل من خالطوا شخصا ، تأكدت إصابته عن قرب ، العزل الذاتي لمدة 14 يوما ، واحتمال الخضوع لفحص كورونا”.

وكانت خضعت المستشارة “بالوخ” لفحص كورونا بعد تشخيص إصابة زوجها بالفيروس، وأدخِل المستشفى وهو في حالة طفيفة، في نهاية الأسبوع الماضي، حيث ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية ، أن توترا ، ساد مكتب نتنياهو خلال انتظار نتائج فحص بالوخ، على خلفية تواجدها قرب نتنياهو ، وعدد من الوزراء ، مؤخرا، في حين وصفت وسائل إعلام إسرائيلية ، حالة المستشارة الصحية بأنها “جيدة”.

“نتنياهو” ، كان أجرى قبل (أسبوعين في 15 آذار\مارس)، كإجراء احترازي لفحص فيروس كورونا، وكانت نتيجته سلبية – وفق ما ذكر مكتبه- بينما لم يعرف بعد ، إن كان نتنياهو البالغ من العمر (70) عاما قد تعرض لاحتمال الإصابة ، أو إن كان عمله ، قد تأثر بذلك، بنتيجة الجلسة البرلمانية ،التي عقدت الأسبوع الماضي ، وحضرها نتنياهو ونواب من المعارضة في محاولة أن يشكل معهم ، حكومة طوارئ ائتلافية للمساعدة في مواجهة جائحة “كورونا”.

يشار الى أن عدد الإصابات بالكورونا في “إسرائيل”،بلغ 4,247 حالة، بينهم 66 بحالة خطيرة،فيما بلغت حصيلة الوفيات بالكورونا ،15 شخصا، وجميعهم من المسنين ، لاحقا بلغ عدد المصابين بالفيروس ،حتى اليوم الاثنين، 4347 إصابة، بعد إعلان إصابة (100) إسرائيلي جدد، في حين حذرت وزارة الصحة الاسرائيلية من أن عدد الوفيات قد يصل في النهاية للآلاف.

طباعة