aren

فيما بيدرسون يقترب من تشكيل الدستورية : ميليشيا “قوات النخبة” تعلن الانسحاب من “تيار الغد السوري”… و”الجربا” يعيد احياء مشروعه (شمال سوريا)
الخميس - 29 - أغسطس - 2019

images

“الجربا” بلباس ميليشيا “قوات النخبة” 

\خاص\

التجدد الاخباري – مكتب (اسطنبول+واشنطن)

عاد اسم أحمد “الجربا” مع “تيار الغد السوري” المعارض– تأسس بالقاهرة في آذار \ مارس 2016 – من جديد، ليطفو على سطح واجهة الحدث السوري. وهو المعروف بنشاطه الاستيطاني المستتر ، والجهد السياسي غير النظيف ، الذي يقوم به التيار و(يستمر)بقيادة (الجربا)\ الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية،ومؤسس منصة “القاهرة” المعارضة.

بيان

في هذا الاطار ، اصدرت (ليل أمس)، ما يسمى “قوات النخبة” العسكرية، التابعة لـ”تيار الغد السوري”، الذي يرأسه (الجربا)، “بيانا توضيحيا”، ردا على ما نشر ، وتردد على بعض وسائل التواصل الاجتماعي ، من اعلان قوات النخبة،الانسحاب من “تيار الغد”. وبحسب ما جاء في البيان، الموقع باسم “القائد العام لقوات النخبة”، فهناك مايشير الى حصول “انشقاق ما” ، ضمن صفوف هذه الميليشيا، التي تمثل الجناح المسلح للتيار، وتعمل ضمن قوات سوريا الديمقراطية\ “قسد”.

“الجربا” … ومشروعه (شمال سوريا)

جهات استخباراتية أطلسية ، كشفت لـ”موقع التجدد الاخباري” ، ان اعادة تعويم الجربا و(تياره)، بالوقت الحالي، مطلوب من أكثر من جهة فاعلة بالتطورات المستجدة على ساحة الحرب السورية، وأيضا بالمشهد السياسي السوري.

توضيح-صادر-عن-القيادة-العامة-لقوات-النخبة

وتلفت هذه الجهات، الى انه لطالما كان رئيس (تيار الغد السوري)، أحمد (الجربا)،”يبحث عن غطاء دولي، لتمرير مشروعه في الشمال السوري، بموافقة الفاعلين على الصعيدين الدولي والإقليمي”، وان “مشروع أحمد الجربا، كان ومايزال بأصله ، يختص بشأن إدارة المنطقة الشاغرة (شمالي سوريا)، عبر قوات مشتركة عربية وكردية ، تحت إشراف دولي”.

الجربا-يلتقي-مستشار-ورئيس-جهاز-الأمن-الوطني-العراقي-فالح-الفياض-لبحث-تطورات-الأوضاع-في-سوريا-والعراق

“الجربا” يلتقي مستشار ورئيس “جهاز الأمن الوطني العراقي – فالح الفياض” في القاهرة

وبحسب هذه الجهات المتابعة لسياق الصراع السوري، فان”مشروع الجربا ، لم يجد طيلة الفترة الفائتة ، طريقه للتنفيذ على أرض الواقع ، و(بشكل مستدام) “، ووفق تفسير هذه الجهات لاخفاقات الجربا وتجربة (تياره) في الفترة الفائتة ، انه ” ليس لدى تلك الأسماء و مجموعاتها ، القدرة أو التأثير ، أو تمتلك مقومات تخولها لعب هذا الدور الذي يحتاج إلى دول وجيوش منظمة”.

وتكشف الجهات نفسها لـ(التجدد الاخباري)، انه كان ثمة  “محاولات سابقة من أجل إدخال الجربا في محادثات آستانا، بحجة أنه يمتلك فصيلا مسلحا”، وتضيف”لكن المحاولة فشلت وهو ما يجعل إمكانية الكلام عن دور في شرق الفرات مبالغا فيه”.

وبحسب تلك الجهات ،”الآن ، يمكن القول، وعلى ضوء التنسيق المستجد (التركي الأمريكي) في شمال سوريا، اضافة الى انشاء مركز للعمليات المشتركة هناك، فان مشروع الجربا، اعيد طرحه، وعاد ليلتقط أنفاسه، بعدما كان هذا الأمر (لا يبدو قريبا)”.

نائب معاون وزير الخارجية الامريكية لشؤون بلاد الشام، ومبعوث وزارة الخارجية الخاص بالشؤون السورية ، جويل “ريبورن” ، وأحمد (الجربا) – بالقاهرة \ مصر.

وتضيف هذه الجهات “بل ثمة من اوحى للجربا ذاته خلال الفترة الماضية، انه وفي ظل غياب، أو (تأخر) التعاون الفعلي (الامريكي التركي) بالتطبيق العملي لمفهوم المنطقة الآمنة – شمال سوريا ، فانه من الأفضل لـ(رئيس تيار الغد السوري) ، ان يعود للتنسيق الروسي–التركي، مع الأخذ بعين الاعتبار، طرح الرئيس الروسي، فلاديمير (بوتين)، القاضي بإحياء (اتفاق أضنة) المبرم بين الحكومتين (السورية والتركية)، والقاضي بضرورة حماية والحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية،وعدم البقاء في دائرة المجموعات المسلحة من مختلف التوجهات”.

logo

وفي وقت سابق ، كانت ذكرت وسائل “اعلام خليجية”، ان رئيس “تيار الغد” السوري ، الشيخ (الجربا)، يعمل بهدوء مع “واشنطن – أنقرة – أربيل” على بلورة خطة ، لنشر نحو 10 آلاف “مقاتل عربي وكردي” في “المنطقة الأمنية”، التي تعمل (أميركا وتركيا) على إقامتها. وأشارت إلى أن الاقتراح، الذي اشتغل عليه الجربا، وقام لأجل تنفيذه بجولات مكوكية بين (أربيل وأنقرة وشرق سوريا)، يرمي إلى “سد الفراغ، وتقاطع مصالح أطراف عدة، محلية وعربية ودولية”.

لافروف مستقبلا (الجربا) في موسكو

محللون لتطورات الاوضاع السورية ، اعربوا لموقع التجدد ، عن اعتقادهم ، “بأن خطة الجربا لا تحظى بقبول تركي، بسبب علاقات الجربا التحالفية السابقة مع كل من : (الولايات المتحدة) و(السعودية)، و”ان لدى تركيا الكثير من الخيارات لملء الفراغ، دون الاستعانة بالجربا، وقواته المبالغ في عددها أصلا”.

وبحسب عدد من الخبراء في قراءة الصراع السوري، فان “الجربا بعد أن غاب عن المشهد السياسي السوري، يحاول إعادة اسمه إلى الواجهة من خلال هذا الطرح، وهو يتقرب من روسيا على أمل أن تساعده على تحسين علاقته بأنقرة ، لتتنفيذ أجندته الانفصالية أو الاستيطانية في تلك المنطقة (شمال) سوريا”.

المبعوث الاممي الى سوريا والدكتور (الجعفري)

“بيدرسون” و تشكيل اللجنة الدستورية

من ناحية أخرى ، قالت البعثة الأممية الخاصة إلى سوريا (عبر حسابها) على موقع التواصل الاجتماعي ، “تويتر”، الأربعاء-  28 من آب\ اغسطس ، ان المبعوث الاممي الى سورية غير (بيدرسون)، يضع اللمسات الأخيرة ، لتشكيل اللجنة الدستورية السورية، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن “2254”، والعمل على وقف العنف في سوريا.

ونشرت البعثة الأممية ، صورا من لقاء بيدرسون مع مندوب سوريا الدائم لدى مجلس الأمن، د.بشار الجعفري، في نيويورك، وأشارت إلى اجتماعات أخرى مقبلة.

وطرح موضوع إنشاء اللجنة الدستورية ،لصياغة دستور جديد لسوريا، لأول مرة في مؤتمر “سوتشي”، في 30 من كانون الثاني العام الماضي، واتفق على تشكيلها من ممثلي ( الحكومة السورية – قوى المعارضة- المجتمع المدني)، لإصلاح الدستور ، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”.

وتتألف اللجنة من ثلاث قوائم، هي : (الحكومة السورية ، والمعارضة، المتمثلة بـ “هيئة التفاوض”، وقائمة المجتمع المدني)، وكل قائمة تضم (50) اسما. وجرى الخلاف، خلال الأشهر الماضية، بين الأطراف على “ستة أسماء” في قائمة المجتمع المدني، قبل الإعلان عن حل الخلاف ، وسط ترحيب من الأطراف كافة ، وتوقعات باقتراب تشكيلها.

استانة 12

“آستانا” 12

ونتيجة للتصريحات الصادرة عن الأطراف، كان من المتوقع ، أن يتم تشكيل اللجنة في محادثات (آستانا 13) ، التي عقدت في الاول والثاني من آب \ اغسطس الحالي، لكن المشاركين في المحادثات ، اكتفوا فقط بالتأكيد على استعدادهم، لتسهيل عقد اللجنة في أقرب وقت ممكن، وسط توقعات بالإعلان عنها بالقمة الثلاثية، المقررعقدها في اسطنبول – أيلول\سبتمبر (المقبل) بين زعماء (تركيا وروسيا وإيران).

وكانت روسيا قد أعلنت في (13) آب\ اغسطس الحالي، أن تشكيل اللجنة ، أصبح على بعد خطوة واحدة، بحسب المتحدث باسم الرئيس الروسي ، دميتري (بيسكوف). والذي قال بمؤتمر صحفي : إنه “على الرغم من أن العمل على وشك الانتهاء، لكن في الواقع على بعد خطوة واحدة من وضع اللمسات الأخيرة على العمل على إنشاء اللجنة الدستورية”.

طباعة