aren

مدن كبرى مهددة بالزوال : ” البندقية ، دمشق ، البحر الميت “
الإثنين - 3 - ديسمبر - 2018

(خاص) التجدد – مكتب بيروت 

نشرت مجلة “موي إنترسنتي” الإسبانية ، تقريرا تتحدث فيها عن الأماكن المميزة على كوكب الأرض ، وكيف أن الظواهر الطبيعية ك(الاحتباس الحراري ، والكوارث …) تهدد وجود هذه المناطق.

سارة روميرو

المقالة للكاتبة سارة (روميرو) ، وهي تعمل محررة على الموقع الالكتروني المخصص للمجلة ، تحدث عن ضرورة حماية هذه الأماكن والاستمتاع بجمالها لأطول مدة ممكنة ، وزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على هذه الثروات الطبيعية والتراث التاريخي لكوكبنا.

ومن بين “أكثر الأماكن على كوكب الأرض،المعرضة لخطر الاندثار”- بحسب كاتبة المقال-هي العاصمة السورية (دمشق) ، اضافة الى العاصمة الاقتصادية (حلب) ، وكذلك مدينة (تدمر) الأثرية .

كما تطرق المقال ، الى ان “الشعاب المرجانية” المذهلة في البحر الكاريبي ، قد تختفي هذ أيضا ، في غضون 20 سنة فقط ، بسبب الصيد الجائر والتلوث والاحتباس الحراري.

أما أهم ما يهدد ” تاج محل” ، والذي يعد من أبرز المعالم في الهند – تم تشييده في القرن السابع عشر، وهو مصنف ضمن عجائب الدنيا السبع – فان تزايد عدد السياح الذين يقبلون على زيارته سنويا ، إلى جانب التجديدات السيئة التي طرأت عليه و تلوث الهواء ، تشكل إضرار بشكل كبير بواجهة هذا المبنى.

“تاج محل”

ما يدفع الحكومة الهندية ومنظمة اليونسكو ، الى التفكير الجدي بإغلاق تاج محل للحفاظ عليه، ومن المتوقع أن يتم منع الزيارات قريبا.

“نابولي”

وبحسب ما أكده خبراء للمجلة ، فان ثوران جبل “فيزوف” البركاني ، يشكل تهديدا حقيقيا لهذه المدينة الواقعة جنوبي البلاد ، حيث يعتبر هذا البركان ، واحدا من أكثر البراكين نشاطا في المنطقة ، مما قد يتسبب في القضاء على مدينة “نابولي” في أي وقت.

“البحر الميت” ، أخفض منطقة على سطح الأرض، حيث يقع على عمق 430 مترا تقريبا تحت مستوى البحر، ، هو الآخر مهدد بالزوال ، وفيما تعرف هذه البحيرة المالحة ، الواقعة في الأردن ، بأنها فريدة من نوعها، اذ تشتهر بنسبة ملوحة عالية ، فانه يعاني بسبب انخفاض منسوب مياهه ، بمعدل أكثر من متر كل سنة ، وذلك بسبب الحد من مصدر المياه الرئيسي ، وهو “نهر الأردن” ، فضلا عن الاستغلال المفرط له بسبب المعادن التي يوفرها، إلى جانب أنه أصبح مصبّا لمياه الصرف الصحي.

تغوص البندقية في الماء بحوالي 4 سنتيمترات كل 20 سنة

كذلك تعتبر “البندقية” ، وهي واحدة من أكثر المدن رومانسية في العالم القديم ، مهددة بالزوال لسببين : الأول هو ارتفاع منسوب المياه بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري ، وثانيهما بسبب انهيار التربة بمعدل مليمترين في السنة ،  ونتيجة لذلك ، تغوص هذه المدينة الإيطالية في الماء بوتيرة أسرع مما كان يعتقد العلماء سابقا بحوالي أربعة سنتيمترات كل 20 سنة ، ويرجح علماء الجيولوجيا ، أن تختفي مدينة البندقية خلال بضعة عقود.

تسببت الحرب ، التي اندلعت في سورية عام 2011 ، بخسائر بشرية كبيرة ، وتدمير التراث السوري ، الذي يميز الكثير من المدن ، وقد شملت الحرب مدنا ، مثل : ” حلب ، دمشق ، وتدمر”، التي كانت عرضة للقصف بالقنابل وإطلاق النار، واختفت بعض معالمها الأثرية إلى الأبد تحت الركام.

ستونهنج \ stonehenge

مدينة “ستونهنج” – جنوب إنجلترا ، واحدة من عجائب العالم الحديث ، ومثالا للهندسة المعترف بها على المستوى العالمي وايضا احدى أشهر المعالم في العالم ، تعاني التلوث ، والظروف المناخية ، والزيارات المستمرة للسياح ، مماقد يتسبب في تدهور حالة هذا المعلم الأثري، الذي يعود تاريخه إلى نحو 5000 سنة.

ومن المؤسف أن هذه المدينة العظيمة ، تعاني لسنوات من تآكل وانفصال الصخور التي بنيت عليها ، وعلى الرغم من الحد من الزيارات اليومية إليها في محاولة للسيطرة على الوضع ، يقدر علماء الجيولوجيا ، أن هذه الأرض ، تغرق بمعدل أربعة سنتيمترات \ 4 سم في السنة.

طباعة