aren

للمرة الثانية خلال (3) أشهر برلمانيون أردنيون في دمشق
الأحد - 10 - فبراير - 2019

\التجدد الاخباري \

خلال 3 أشهر، وفي زيارة هي الثانية ، توجه (اليوم) الأحد، “وفد نیابي رسمي أردني” إلى العاصمة السورية – دمشق، لعقد لقاءات مع مسؤولین في الحكومة السورية.

النائب “قيس الزيادين”

وقال عضو مجلس النواب الأردني “قیس زیادین”، في تغريدة له على “تويتر”: “وصلت إلى العاصمة السوریة دمشق في وفد رسمي نیابي لعقد عدة لقاءات سياسية (حكومية برلمانية) تعود بالمصلحة على البلدين”.

تأتي هذه الزيارة، بعد نحو (أسبوعين) من دعوة رئيس مجلس النواب الأردني “عاطف الطراونة”، نظيره السوري “حمودة الصباغ”، للمشاركة في أعمال “المؤتمر التاسع والعشرين لاتحاد البرلمانيين العرب”، والذي سيعقد في العاصمة عمّان، مطلع مارس/آذار المقبل.

hv]k

وهذه هي الزيارة البرلمانية الأردنية الثانية، إلى سوريا، خلال الأشهر الأخيرة، حيث قام وقد في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وب(موافقة ضمنية) من الحكومة والديوان الملكي الاردني ، بزيارة دمشق ، بعد أسابيع من لقاءات بين مسؤولين “أمنيين وسوريين” ، حصل على اثرها فتح لمعبر (نصيب – جابر) الحدودي، والذي كان خطوة حاسمة في عودة الزخم للعلاقات الأردنية السورية.

وخلال الشهر الماضي ، كان زار وفد أمني أردني ، العاصمة السورية ، ل”بحث إمكانية إعادة استخدام المجال الجوي السوري لعبور الطائرات الأردنية”. يشار الى ان (الأردن) من الدول القليلة ، التي كانت أبقت سفارتها في دمشق مفتوحة ، عقب اندلاع الحرب السورية في مارس/آذار 2011، مع خفض التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى الموظفين الإداريين،والذين تم إعطاؤهم ، لقب “دبلوماسي أثناء العمل”.

طباعة