aren

جهاز أمن الدولة يطارد ابراهيم الامين : في سابقة خطيرة \مداهمةوتفتيش لمبنى جريدة “الاخبار”… وعمليات متواصلة لترقب وتتبع زوار الصحيفة ومكاتبها\
الخميس - 9 - مايو - 2019

لوغو الاخبار اللبنانية

التجدد -مكتب بيروت

صدر عن المديرية العامة لأمن الدولة – قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامة البيان التالي:

تناقلت بعض وسائل الإعلام خبرا مفاده أن عناصر من المديرية العامة لأمن الدولة قد داهمت مبنى جريدة الأخبار.

يهم المديرية العامة أن توضح أن هذا الملف قد أصبح في عهدة القضاء المختص، وأن كل أعمال التحقيق كانت بإشارة منه وضمن الأصول القانونية المعمول بها.

وكانت قناة “الجديد” قد أفادت أنّ “أمنَ الدولة وبعد دهمِ مكاتبِ وزارة الخارجية نفّذ عمليةَ تفتيشٍ في مبنى جريدةِ الأخبار، فيما تجري منذ يومين عملياتٌ متواصلة لترّقبِ وتتبّعِ زوار “الاخبار” ومكاتبها، اضافة الى البحث عن مكان سكن الصحافي ابراهيم الامين”.

من جهته، عقّب الصحافي في جريدة “الأخبار” حسن علّيق على خبر “الجديد”، مغرداً: “توضيحا لما هو متداول، خبر «الجديد» صحيح، ولكن: أمن الدولة لم يدخلوا مكاتب “الأخبار”، بل المبنى الذي تقع فيه “الأخبار”، للحصول على كاميرات المراقبة لمعرفة زوار الجريدة. ومن جهة اخرى، يبحث أمن الدولة عن منزل براهيم الامين، لمعرفة من يزوره!”.

Capture

في هذا السياق ، كتبت جريدة “النهار”، تحت عنوان : “عناصر أمنية في مبنى (الأخبار)”، أن عناصر من جهاز “أمن الدولة” ، قاموا منذ يومين بأخذ داتا كاميرات المبنى ، الذي تقع فيه جريدة “الأخبار” في فردان، من دون أن يدخلوا مكاتب الصحيفة.

وأضافت “رجحت المصادر أن تكون الخطوة على علاقة بالتحقيق ، الذي يجريه جهاز المديرية العامة لأمن الدولة في ملف التسريبات الديبلوماسية الى الصحيفة المذكورة. وكانت عناصر من الجهاز قد دخلت منذ يومين مبنى وزارة الخارجية وأجرت تحقيقات مع عدد من الموظفين في ملف التسريبات. وأضافت الصحيفة المذكورة ” يذكر أن الصحيفة نشرت اليوم محوراً بعنوان (باسيل يهين دبلوماسيي لبنان)”.

وتابعت “النهار”، في ظل (نقزة) أثارها الخبر لدى أوساط صحافية، أوضحت المديريّة العامّة لأمن الدولة أنّ “الملفّ أصبح في عهدة القضاء المختصّ، وأنّ كلّ أعمال التحقيق كانت بإشارة منه وضمن الأصول القانونيّة المعمول بها”. لتختم الصحيفة  خبرها،بالقول : ” لم يخفض التوضيح المذكور من منسوب الهواجس والخوف على الحريات الاعلامية”.

طباعة