aren

صحيفة “آي”: سليماني سيصبح الرئيس القادم لإيران ويحدد هوية المرشد الأعلى للثورة
السبت - 4 - مايو - 2019

التجدد الاخباري

نشرت صحيفة “ذي آي \ The i، مقالا كتبته رولا (خلف) ، حول تأثير الاستراتيجية ، التي يتبعها الرئيس الأمريكي (دونالد) ترمب على الأوضاع في إيران.

وبحسب المقال، فإن سياسات ترمب تؤدي إلى تعزيز مكانة قائد فيلق القدس ، التابع للحرس الثوري الإيراني، الجنرال “قاسم سليماني” ،الذي يكتسب المزيد من القوة والنفوذ بمرور الوقت ، ولعله يكون الرئيس القادم للبلاد خلال (سنتين).

وتشير كاتبة المقال ، إلى أن سليماني ،هو “حارس النفوذ الإيراني” في منطقة الشرق الأوسط، وعلاوة على ذلك ،فإنه إن لم يصبح رئيسا للبلاد خلال عامين ،فإنه “سيكون بمثابة صانع الملوك ومن يحدد هوية المرشد الأعلى للثورة، وهو أعلى منصب في الجمهورية الإسلامية”.

ويضيف المقال: “بالطبع فإن أغلب دول العالم التي تطلعت لفترة ما لاستيعاب إيران ونزع قدراتها النووية سيلقون باللوم على إدارة ترامب وسيكون لديهم الحق في ذلك، بالطبع إيران حاليا ثورية لكن التشدد الأمريكي هو المغذي الرئيسي لتصبح إيران أكثر تطرفا”.

وقالت الكاتبة إن “الهدف الأساسي للسياسات الأمريكية واضح، وهو إثارة المتاعب الاقتصادية في البلاد لدفع الشعب الإيراني إلى الثورة على النظام الإسلامي والتخلص منه، وإن لم يحدث فقد يكون هناك مغامرة أكثر حمقا تتمثل في القيام بعمل عسكري”.

وأوضح المقال ،أن الكثير من الإيرانيين “يرفضون سلوك فيلق القدس وسياساته والأموال التي تنفق عليه لكنه ينظرون في الوقت نفسه بتقدير كبير لسليماني كقائد وبطل أبقى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية السنة بعيدا عن بلادهم وينتظرون منه أن يكون أول خط دفاع عنها أمام أي هجوم أمريكي”.

صــحـــيــفــة”ذي آي”The iمنبثقة من شقيقتها الكبرى”الإندبندنت” البريطانية

طباعة