aren

رسالة من بوتفليقة للأسد
الإثنين - 17 - أبريل - 2017

التجدد + (وكالات)

أعرب الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، عن “ارتياحه لمستوى العلاقات التي تربط بين بلاده وسورية وأمله في أن تفضي جولات الحوار السورية إلى انفراج الأزمة التي يعيشها هذا البلد”.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية اليوم (الاثنين)، أن بوتفلية بعث برقية تهنئة لنظيره السوري بشار الأسد بمناسبة الذكرى ال71 لاستقلال بلاده ، أعرب له من خلالها عن ارتياحه لمستوى العلاقات التي تربط بين البلدين وأمله في أن تفضي جولات الحوار السورية إلى انفراج الأزمة التي يعيشها هذا البلد

وجاء في برقية التهنئة ، ” يسرني، بمناسبة احتفال الجمهورية العربية السورية بالذكرى الواحدة والسبعين لعيد استقلالها المجيد، أن أتقدم إلى فخامتكم باسم الجزائر، شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأطيب التهاني وأصدق التمنيات، راجيا من المولى عز وجل أن يعيدها عليكم بدوام الصحة والعافية وعلى شعبكم العزيز وقد حقق مرامه في إعادة البناء والتعمير في كنف الوئام والتوافق الوطني”.

وأضاف الرئيس بوتفليقة “وأغتنم هذه المناسبة لأعرب لكم عن ارتياحنا لمستوى العلاقات الثنائية التي تربط بين بلدينا الشقيقين وعن متابعتنا باهتمام لتطورات الأزمة التي يعيشها بلدكم العزيز، آملين لأن تفضي جولات الحوار السورية إلى انفراجها وعودة الأمن والاستقرار اللذان يتوق إليهما الشعب السوري الشقيق”.

والجزائر ، من الدول التي حافظت طيلة الحرب السورية على علاقاتها بالحكومة السورية ، ولم تنخرط مع الدول العربية ، التي ساهمت بتجميد عضوية سورية في الجامعة العربية ، كما رفضت الجزائر التدخل العسكري في الشؤون السورية ، أو الاصطفاف إلى جانب الدول الراغبة ب(رحيل) الرئيس الأسد .

طباعة