aren

جامعة “إكسفورد” : الإرهاب في باكستان أخطر بـ(ثلاثة) أضعاف من الموجود في سوريا
السبت - 24 - نوفمبر - 2018

 

f1f1c5c7-9ce0-42fb-9573-af0a798c586e

التجدد – مكتب بيروت

في دراسة أعدتها ونشرتها جامعة “إكسفورد” ، بالتعاون مع مجموعة الاستشراف الاستراتيجية (SFG)Strategic  Foresight  Group ، كشف فيها عن أن معدل الخطر ، الذي يشكله الإرهاب في باكستان على الإنسانية، أكبر بـ3 أضعاف من  الخطر ، الذي يشكله الإرهاب المتواجد في سوريا.

وتضمنت الدراسة تقريرًا بعنوان «الإنسانية في خطر الإرهاب العالمي GTTI» ، ناقش التحديات الأمنية التي ستواجه البشرية في العقد المقبل، وذلك فى إطار تحليلي لصانعي القرار ، و واضعي السياسات للتصدى للإرهاب.

وأكد التقرير ، أن حركة طالبان ومنظمة “لشكر طيبة” الجهادية الباكستانية ، تشكلان أقصى تهديد للأمن الدولي، كما تأتي باكستان على رأس قائمة الدول ، التي يوجد بها أكبر عدد من قواعد الإرهابيين والملاذ الآمنة لهم، مشيرا إلى أنه بالنظر إلى أخطر الجماعات الإرهابية ، استنادا إلى الأدلة المُجردة ، نجد أن باكستان تستضيف هذه الجماعات وتساعد معظمها، بالإضافة إلى أن هناك عددا كبيرا من الجماعات ، تتخذ من أفغانستان مقرا لها، وتعمل بدعم من باكستان.

وأضاف التقرير ، أن تصاعد حدة التطرف من جميع الأطراف ، وسوء استخدام أسلحة الدمار الشامل ، والاضطرابات الاقتصادية ، يمكنها أن تضعف التقدم البشري ، أو حتى البقاء على قيد الحياة ، وذلك حتى 2030، إذ إن هذه العوامل مرتبطة ارتباطا وثيقا بالإرهاب.

كما قدم التقرير تفاصيل شاملة ، حول الجماعات الإرهابية العالمية ، التي تعمل في ( أفغانستان – ليبيا – سوريا – اليمن ، ودول أخرى) ، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الحركات الجهادية ، التي صمدت في (باكستان و أفغانستان) ، وحاليا تنتشر في الشرق الأوسط ، وغرب إفريقيا.

https://fnfeurope.files.wordpress.com/2018/10/humanity-at-risk-for-web.pdf

طباعة