aren

بينما “فيسبوك”و”فرانس برس” تكافحان التضليل الإعلامي ..”اسرائيل” تتصدر قائمة الدول باستخدام الهواتف الذكية.
الخميس - 7 - فبراير - 2019

التجدد – مكتب واشنطن

“اسرائيل” تتصدر قائمة الدول في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي ، والهواتف الذكية \ “سمارت فون”.

(الجزائر) تقدمت في تصنيف دول العالم ، من حيث زيادة مستخدمي الإنترنت في عام 2018، بنحو 3.5 مليون مستخدم جديد، وجاءت (قطر والإمارات) اولا في الخليج ، وفق نسبة انتشار وصلت الى (99) بالمئة ، تليهما الكويت 98 في المئة.

حلت (مصر) بمرتبة متقدمة من حيث متوسط ساعات استخدام الفرد للإنترنت من خلال الهاتف المحمول، تليها (الإمارات) العربية المتحدة ، ثم (السعودية).

أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية (فرانس برس)، أمس (الأربعاء) ، توسيع نشاطها لتقصي الحقائق إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، عبر فريق سيكون مقره في العاصمة اللبنانية – بيروت ، وسينتج مواضيع تدقّق الأخبار باللغة العربية، في سياق عقد جديد مع موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

العالم الرقمي يسيطر على السلوكيات ويحولها

وأوضحت (فرانس برس) في بيان ، أن فريق تقصي الحقائق سيعمل مع صحفيي الوكالة في المنطقة ، للتحقّق من الأخبار المشكوك في صحتها ، والتي تنشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويقدم عند الحاجة الخلفيات الإضافية الضرورية، على غرار ما يقوم به صحفيو الوكالة الآخرون المتخصصون في مكافحة التضليل الإعلامي والأخبار الكاذبة في 16 دولة، وبأربع لغات هي : ( الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية).

وبذلك ، ينضم فريق تقصي الحقائق في بيروت إلى مساهمة «فرانس برس» في برنامج «فيسبوك» العالمي لتقصي الحقائق، وستنشر مواضيعه في مدونة بالعربية على موقع «AFP Factuel» ، الذي أُنشئ عام 2017 ، والمتخصص في تقصي الحقائق حول الأخبار الكاذبة ، التي تنتشر على الإنترنت. وتشمل المحتويات ، التي سيتم تقصيها بالعربية ، مقالات ، وصوراً ، ومقاطع فيديو ، يتم تقاسمها على «فيسبوك».

وقال مدير الأخبار في «فرانس برس»، فيل شتويند: «نريد إحلال ثقافة تقصي الحقائق»، مشيراً إلى أن هذا النوع من المبادرات يندرج في سياق الحلول الممكنة لأزمة الثقة التي تمر بها وسائل الإعلام التقليدية.

45914

من ناحية أخرى ، أظهرت دراسة جديدة أجراها معهد الأبحاث الدولية \ Pew ، أن “إسرائيل” ، تتصدر قائمة الدول في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي ، وأجهزة ال”سمارت فون”.

ووفقا لموقع “هآرتس العبري” ، فإن 77% من الإسرائيليين البالغين ، يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي، مثل: فيس بوك، وتويتر، وإنستغرام.

كما أظهرت الدراسة ، أن 88% من الإسرائيليين البالغين ، يحملون أجهزة سمارت فون الذكية، في حين يحمل 10% من الإسرائيليين أجهزة اتصالات خليوية بسيطة، و2% فقط من الإسرائيليين لا يحملون أجهزة اتصالات خليوية محمولة.

وشهدت منطقة الشرق الأوسط، نموا ملحوظا في استخدام الإنترنت والهاتف المحمول وشبكات التواصل الاجتماعي في العام 2018، ووفق نتائج تقرير سنوي، صدر مطلع (2019) عن منصة إدارة وسائل التواصل الاجتماعي \ هوت سويت.

فإن منطقة الشرق الأوسط ، التي يسكنها نحو 250 مليون نسمة، فيها 304.5 ملايين اشتراك بالهاتف المحمول ، وهو ما يفوق عدد السكان ، كما كشف التقرير ، زيادة اشتراكات الموبايل بـ( 8 ) ملايين اشتراك، بنسبة نمو بلغت 2.7 في المئة في عام 2018 فقط.

892837DF-6E67-4DDF-A192-E7748E099DEA_w650_r0_s

ومن نتائج التقرير كذلك ، أن 182 مليون مواطن في الشرق الأوسط ، يصلون إلى الانترنت ، ما يعني 71 في المئة من سكان المنطقة ، وأنه في 2018 فقط ، وصل نحو 18 مليون مستخدم جديد إلى الإنترنت.

وكانت (الجزائر) الدولة العربية ، التي احتلت مرتبة متقدمة بين دول العالم ، من حيث زيادة مستخدمي الإنترنت في عام 2018، بنحو 3.5 مليون مستخدم جديد، مقارنة بالهند (الأولى) التي زاد عدد المستخدمين الجدد فيها بنحو “مئة مليون” شخص ، أما في دول الخليج ، فقد جاءت (قطر والإمارات) اولا، حيث بلغت نسبة انتشار الإنترنت فيهما ب(99) بالمئة ، تليهما الكويت 98 في المئة.

ووفق التقرير (ذاته) ، بلغ عدد مستخدمي مواقع التواصل في الشرق الأوسط (136.1) مليون شخص، أي نحو 53% من عدد سكان المنطقة ، وفي 2018 ، دخل وسائل التواصل الاجتماعي ، نحو ستة ملايين مستخدم جديد، بنسبة نمو بلغت(4.7 ) في المئة.

ويشير التقرير إلى أن (118 ) مليون شخص من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ، يدخلون إلى حساباتهم عبر الهاتف المحمول ، أي بنسبة 46% من مجموع المستخدمين في الشرق الأوسط.

E9BA2229-185B-4DE0-9FEA-C29FD75BC94E_w650_r0_s

وهذا رسم توضيحي لتطبيقات وسائل التواصل الأوسع انتشارا في العالم حسب المناطقية:

 

وحلت (مصر) بمرتبة متقدمة من حيث متوسط ساعات استخدام الفرد للإنترنت من الهاتف المحمول، حيث يمضي المستخدم ما مجموعه 3.5 ساعة يوميا، تليها الإمارات العربية المتحدة بمجموع 3.48 ساعة يوميا، ثم السعودية بمجموع 3.35 ساعة يوميا.

واتت امارة (قطر) في المرتبة الخامسة عالميا ، بعد : ( أيسلاند ، النرويج ، كندا ، وسنغافورة) من حيث سرعة الانترنت في المحمول ، بينما جاء (العراق والأراضي الفلسطينية) في ذيل القائمة.

اللافت في التقرير ، أن عام 2018 ، شهد دخول أكثر من 360 مليون شخص عام الإنترنت لأول مرة، بمتوسط مليون مستخدم جديد يوميا ، فيما وصل عدد من يتصلون بالإنترنت في العالم إلى 4.34 مليار شخص، بنسبة 57 في المئة من مجموع سكان العالم البالغ (7.5 ) مليار نسمة.

ويقول التقرير : إن متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدم على شبكة الإنترنت (عالميا) ، بلغ أكثر من ست ساعات ونصف الساعة يوميا، ما يعني أن المجتمع الرقمي العالمي ، سيقضي أكثر من مليارين و200 مليون سنة على الإنترنت في عام 2019.

1EC030EA-5751-4F07-A893-2E8F46366E23_w650_r0_s

وتجذب وسائل التواصل الاجتماعي مستخدمي الإنترنت، إذ إن 45 في المئة من سكان العالم ( 4.4 مليار شخص) نشطون على هذه المنصات، بينهم 3.2 مليار شخص ، يدخلون إلى وسائل التواصل الاجتماعي عبر الهاتف المحمول.

وفي عام 2018 (وحده)، ارتفع عدد مستخدمي وسائل التواصل حول العالم ، الى أكثر من 280 مليون مستخدم ، وبحسب احصائيات التقرير ، فان الزيادة باستخدام الهاتف المحمول في 2018 ، كانت متواضعة على مستوى العالم، مقارنة بالزيادة في استخدام الإنترنت، وقد بلغت 100 مليون مستخدم.

FD6DEC91-D32A-4639-A8B4-8A752B6A6B11_w650_r0_s

ويعزو التقرير الأمر إلى أن ثلثي العالم ، يستخدمون فعليا الهاتف المحمول ، لكن رغم ذلك ساهمت الهواتف المحمولة في تعزيز نمو التجارة الإلكترونية.

ويرصد التقرير أكثر مواقع الإنترنت ، التي تصفحها المستخدمون في عام 2018 ، حيث كانت (غوغل)، ثم (يوتيوب)، يليها (فيسبوك) ، وتقدم تقارير متخصصة برصد نشاط الأشخاص على الإنترنت بيانات ملفتة، تظهر نموا ملحوظا في النشاط على شبكة الإنترنت.

فالدقيقة الواحدة ، تشهد إجراء:

3.7 مليون عملية بحث على غوغل.

18 مليون رسالة نصية.

4.3 مليون مشاهدة فيديو على يوتيوب.

973 ألف تسجيل دخول في فيسبوك.

375 ألف عملية تنزيل تطبيقات ( غوغل بلاي وأبل ستور).

174 ألف تصفح على إنستغرام.

481 ألف تغريدة.

187 مليون بريد الكتروني.

38 مليون رسالة واتساب.

862 مليون دولار تسوق عبر الإنترنت

266 ساعة مشاهدة على خدمة نتفليكس الرقمية.

ومع هذا التطور في العالم الرقمي، يتوقع “هوت سويت” مستقبلا “سلوكيات رقمية جديدة” ، مثل استبدال لوحات المفاتيح للأجهزة الألكترونية بأوامر صوتية وكاميرات، وأن يهيمن المحتوى المرئي على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تقدم التقنيات الجديدة ، تجارب رقمية ، أكثر ثراء للناس في مختلف المناطق بالعالم.

طباعة