aren

باسم الجيش الامريكي … و بأوامر من ترمب “اغتيال سليماني”
الجمعة - 3 - يناير - 2020

B564DB11-A91A-4E3A-8441-7FBB50331354_w650_r1_s

التجدد الاخباري – مكتب واشنطن 

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مساء الخميس – بتوقيت “واشنطن” العاصمة ، أنه “بتوجيهات” من الرئيس الأمريكي (دونالد ترمب)، قام الجيش الأمريكي “بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأمريكيين في الخارج ، بقتل “قاسم سليماني” ، قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني.
وذكر بيان للمتحدث باسم الوزارة ، أن سليماني كان “يخطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق وفي أنحاء المنطقة -حسب قوله- وأضاف، أن الجنرال في الحرس الثوري ، و”فيلق القدس” ، التابع له مسؤولون عن مقتل المئات من أفراد القوات الأمريكية ، وقوات التحالف ، وإصابة الآلاف بجروح، مشيرا إلى أنه دبر هجمات على قواعد قوات التحالف في العراق خلال الأشهر القليلة الماضية. وبعد مقتل “سليماني”، غرد ترمب على تويتر بصورة العلم الأمريكي.

Capture

أشلاء ونيران قرب “مطار بغداد”
وأظهرت فيديوهات وصور ، سيارات تلتهمها النيران ، وأشلاء آدمية متناثرة على الأرض، بالإضافة إلى عملات إيرانية وأخرى سورية ومسدسات ومستندات ،كانت بحوزة القتلى. وكانت أعلنت “خليّة الإعلام الأمني” ، التابعة للجيش العراقي، في بيان مقتضب، “سقوط ثلاثة صواريخ على مطار بغداد الدولي قرب صالة الشحن الجوي ممّا أدّى إلى احتراق عجلتين (…)”.
في المقابل، أفاد مصدر أمني أن “الحصيلة الأولية هي ثمانية قتلى”، بينما قالت وسائل إعلام مقربة من الحشد الشعبي أن بين القتلى محمد رضا الجابري مسؤول تشريفات هيئة الحشد الشعبي في مطار بغداد. ومن بين الاسماء المستهدفة ، قيل هم “من دائرة تشريفات الحشد الشعبي محمد رضا (الجابري) وحسن مقاومة ومحمد الشيباني وثلاثة ضيوف من الجنسية الإيرانية”.

وأكد بيان مقتضب للحرس الثوري الايراني ، اغتيال قائد فيلق القدس ، اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في القصف الذي استهدف موكبا قرب مطار بغداد الدولي، ليل الخميس – الجمعة، وأن الاثنين (قتلا) في القصف ، الذي استهدف موكبا في محيط مطار بغداد.

وفي وقت سابق أعلن “الحشد الشعبي” مقتل 5 من قادته وعناصره، بينهم مسؤول العلاقات ، وعدد من الضيوف ،كانوا بسيارتين خلال قصف صاروخي استهدف الموكب في مطار بغداد الدولي، ليل الجمعة، وذكرت مصادر مقربة من “الحشد الشعبي” أن “شخصيتين مهمتين استشهدتا بغارة المروحية الأمريكية على موكب قرب مطار بغداد الدولي”، وأوردت مصادر صحافية “أنباء غير مؤكدة”، رسميًا، تفيد بأن من بين القتلى ، مسؤول الملف العراقي في “حزب الله” اللبناني، محمد كوثراني.

20200103014331

مصادر إعلامية عراقية ، أوضحت أن الوفد المستهدف ، خرج من المطار بمركبتين تابعتين لـ”الحشد الشعبي”، وقبل الوصول للبوابة الجنوبية ، سقطت على كل مركبة صاروخ. وذكرت خلية الإعلام الأمني ، التي يديرها الجيش العراقي في بيان، أن ثلاثة صواريخ “كاتيوشا” سقطت على مطار بغداد الدولي. وأضافت أن الصواريخ سقطت قرب صالة الشحن الجوي، ما أدى إلى احتراق مركبتين وإصابة عدد من المواطنين.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلنت سفارة واشنطن لدى بغداد، تعليق كافة العمليات القنصلية، حتى إشعار آخر، على خلفية احتجاجات عنيفة أمام مجمع السفارة على مدى يومين، قبل انسحاب المتظاهرين استجابة لمناشدة من الحكومة.

والثلاثاء الماضي، اقتحم عشرات المحتجين حرم السفارة الأميركية في بغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج للمراقبة، قبل أن تتمكن قوات مكافحة الشغب العراقية من إبعادهم إلى محيط السفارة.

20200102105447

نتنياهو: ” إسرائيل تؤيد الخطوات الأمريكية بالعراق بشكل كامل”

وقبل توجهه صباح أمس الخميس الى العاصمة اليونانية – اثنيا ، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للصحافيين – قبيل صعوده إلى الطائرة – إن إسرائيل تؤيد “تأييدا كاملا خطوات الولايات المتحدة في الدفاع عن نفسها”، في إشارة إلى القصف الأمريكي لمعسكرات “كتائب حزب الله العراقية” ، ومحاولة اقتحام متظاهرين عراقيين للسفارة الأمريكية في بغداد ، وتابع أنه “تحدث في الشرق الأوسط أمورا دراماتيكية للغاية”. وأردف أنه “عدا ذلك، فإننا نعلم أن منطقتنا عاصفة، وتحدث فيها أمور دراماتيكية للغاية. ونتابع ذلك بيقظة، ونجري اتصالات متواصلة مع صديقتنا الكبرى، الولايات المتحدة، وبضمن ذلك محادثة هاتفية أجريتها بعد ظهر أمس”، من دون ذكر المسؤول الأمريكي الذي تحدث معه.

طباعة