aren

الـ”تايم”: بومبيو يبحث عن “مخرج آمن” من إدارة ترمب
الخميس - 21 - نوفمبر - 2019

التجدد – بيروت

نقلت مجلة الـ”تايم” الأميركية عن أعضاء بارزين في الحزب الجمهوري، أن وزير الخارجية الأمريكي، “مايك بومبيو”،الذي انتدبه الرئيس دونالد ترمب من رئاسة جهاز الاستخبارات المركزية “سي آي إيه” ، ليقود الخارجية (خلفًا) لسلفه المقال، “ريكس تيلرسون”، بات يفكّر هو الآخر في ترك المنصب، رغم أنه بدا متناغمًا مع ترمب في مختلف القضايا الجوهرية، إلا أن تقدّم التحقيقات ضد الرئيس في “فضيحة أوكرانيا”، دفعه لإعادة التفكير.

وكشفت المجلة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن بومبيو أبلغ ثلاثة جمهوريين بارزين ، بنيّته الاستقالة لخوض انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية (كانساس) العام المقبل، لكن المعضلة التي يواجهها ، هي في كيفية الخروج بأقل الأضرار.

ولفتت الصحيفة إلى أن بومبيو ، كان يخطط للبقاء في الوزارة حتى ربيع العام المقبل، لكن ما دفعه لتغيير رأيه ، هي تحديدا التطورات الأخيرة ، التي واكبت تحقيقات مجلس النواب في قضية فضيحة أوكرانيا، التي قد تفضي في نهاية المطاف إلى عزل ترمب ، وذكرت المجلة أن بومبيو يشعر بأن تلك التحقيقات ، أضرت به سياسيا، ووترت علاقته مع ترمب.

وتنقل المجلة عن ثلاثة مسؤولين جمهوريين، أحدهم لا يزال في إدارة ترمب، والآخر خدم فيها سابقًا، والثالث عمل في عدة مناصب رفيعة المستوى، أن توقيت استقالة بومبيو ، سيتم تحديده الآن من خلال قدرته على الخروج بأيسر طريقة ممكنة من الإدارة ، وبحسب ما قالوه للمجلة ، فإن بومبيو يعيد تعديل أجندته، وتوقيت استقالته الآن مرتبط بقدرته على الخروج بأقل الأضرار من إدارة ترامب. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ، مورغان (أوتارغوس)، إن الوزير ذكر لها أن هذه الأنباء “غير صحيحة على الإطلاق”.

وتشير المجلة إلى أنه ليس ثمة ما يؤكد إن كان بومبيو قد أبلغ ترمب بقراره ذاك أم لا، إلا أنها أشارت إلى أن مساعدين له ، رفضوا التعليق على تلك المعلومات، واكتفوا بالقول إن “بومبيو يركز فقط على تنفيذ أهداف السياسية الخارجية للرئيس ترامب، واستكمال المهمة من أجل الشعب الأميركي في الوزارة. كل من يقول عكس ذلك هو على خطأ”.

وبحسب مصادر المجلة الثلاثة، فإنه كلّما مضت التحقيقات ضد الرئيس قدمًا ، تكبر معضلة بومبيو، وفق ما أسرّ به لهم في محادثاتهم الخاصة، فهو يشعر بأنه كلما طال بقاؤه تصاعدت الانتقادات إزاء فشله في الدفاع عن الدبلوماسية الأميركية العريقة المحصنة ضد تسييس الرئيس للشؤون الخارجية، وقد رفض بالفعل الدفاع ضد كل من السفيرة السابقة في أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش”، أو الدبلوماسي ، ويليام تايلور، وكلاهما أدلى بشهادة دامغة ضد ترامب في قضية أوكرانيا هذا الشهر.

وتنقل الصحيفة عن أحد الجمهوريين ، الذين ناقشهم بومبيو في مسألة ترشحه لانتخابات مجلس الشيوخ قوله: “بومبيو يعلم أنه مع ترامب لا يتدفق الولاء إلا باتجاه المنبع”، في إشارة إلى أن الرئيس لا يوالي إلا نفسه. ورغم نفي بومبيو رغبته في الترشح، إلا أنه لم يستبعد الأمر.

https://time.com/5732232/mike-pompeo-kansas-senate-run-state-exit/

طباعة