aren

الاشاعة : “نصر الله” دخل المستشفى بعد إصابته بنوبة قلبية \\ مصدر الاشاعة : الاستخبارات الغربية الاوروبية عبر مستخدمها الصغير “دانيال الغوش”واسمه الحركي “جيري ماهر”.
الأحد - 13 - يناير - 2019

(خاص) التجدد – مكتب بيروت

نفى حسين أمير عبد اللهيان ، وهو المستشار الخاص لرئيس البرلمان الإيراني – اليوم الأحد- إصابة الأمين العام لحزب الله اللبناني ” حسن نصر الله ” بنوبة قلبية ، مشيرا إلى أن تلك التقارير ، هي إدعاءات تروج لها إسرائيل ، وهي بمثابة “الكذبة الكبرى”.

وقد كتب عبد اللهيان على حسابه الرسمي عبر “تويتر” : إن “إدعاء الصهاينة بأن السيد نصرالله مريض وأصيب بنوبة قلبية “الكذبة الكبرى” لعام 2019، في اليوم الذي يقيم السيد نصرالله صلاته في المسجد الأقصى لن يكون أثر للصهاينة”.

NB-257786-636829801916817214

ويعد “عبد اللهيان” من الشخصيات السياسية القريبة من الحرس الثوري الإيراني ، وعضوا في “فيلق القدس” التابع للحرس ، الذي يقوده الجنرال قاسم (سليماني) ، وله علاقات مع “حسن نصر الله” ، خصوصا بعد تسلم عبد اللهيان لمنصب نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية (قبل نحو عامين).

يأتي التعليق (النفي) الإيراني ، على لسان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، ردا على نشر صحفي إسرائيلي تغريدة لصحفي لبناني يدعى (جيري ماهر) ، قال فيها : إن “حزب الله يرفض نقل نصر الله إلى سوريا لتلقي العلاج في دمشق على يد أطباء روس، وإيران ترسل 3 أطباء إلى بيروت، أحدهم يقيم في أوروبا، لمتابعة وضعه الصحي”.

التغريدة التي أثارت ردود فعل كثيرين، أعاد نشرها الصحفي الإسرائيلي شمعون (آران) – الأحد 13 يناير/كانون الثاني 2019.

فيما نقلت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية (اليوم) ، عن “تقارير لبنانية” قولها : إن الأمين العام لحزب الله ، حسن نصر الله ، دخل المستشفى أمس بعد وعكة صحية ، كانت ذكرت (يوم أمس السبت) ، محطة (إذاعية)عبرية و(صحيفتان) اسرائيليتان – أحدهما (اسرائيل هيوم) – على مواقعهم أن “حسن نصر الله” ، نقل إلى احدى  المستشفيات في العاصمة الللبنانية – بيروت ، بعد نوبة قلبية.

https://www.israelhayom.co.il/article/623845

وحسب القناة (20 العبرية) ، ذكرت وسائل الإعلام اللبنانية ، أن نصر الله أدخل المستشفى بعد أزمة قلبية، علاوة عن معاناته من مرض السرطان منذ عدة سنوات ، وأشارت القناة إلى أنه منذ بداية عملية “درع الشمال” والقضاء على أنفاق حزب الله ، كان هناك هدوءا نسبيا من الحزب ، ولم يلق الحدث استجابة كبيرة من نصر الله.

حول الموضوع ، نقلت قناة (كان العبرية) ، ما قاله المستشار الخاص لرئيس البرلمان الإيراني على “تويتر”: “إن المزاعم الأخيرة من قبل الإسرائيليين بأن نصر الله مريض هي أكبر كذبة في العام الجديد”.   -حتى اعداد هذه المادة ، لم ترد مصادر حزب الله على هذه التقارير-

وفي شهر فبراير/ شباط عام 2016، أفادت وسائل إعلام إيرانية قريبة من المعارضة ، أن الأمين العام لحزب الله اللبناني “حسن نصر الله” وصل إلى طهران، لمواصلة العلاج من مرض السرطان في خلايا المخ ، واضافت ” ان حسن نصر الله تواجد في أحد مستشفيات إيران لتلقي العلاج”، دون الافصاح عن اسم المستشفى ، الذي كان يرقد فيه السيد “نصر الله “.

فيما كانت قد ألمحت “جهات ايرانية معارضة” في ذلك الحين ، عن امكانية ان يكون الامين العام لحزب الله ، متواجدا في احدى المستشفيات التي تعالج مرض السرطان بالعاصمة طهران ، أو في محافظة ” شيراز” جنوب إيران ،حيث ربطت تلك الجهات ، مرض السيد نصر الله (58 عاما) ، بغيابه حينها ( لأكثر من شهرين) ، عن لقاء او التحدث الى جمهور الحزب ومؤيديه ، كذلك المقربين منه.

jirmi

أما مروج الاشاعة الاخيرة (الأزمة القلبية) ، المدعو جيري (ماهر)، فمازالت تغريداته والتي وصلت الى الآلاف ، تشكل معلفا منوعا ، غنيا ، ولذيذا ، لعدد من وسائل الاعلام الاسرائيلية وربيبتها الخليجية وأيضا المتحالفة معهما ، و(الاخرى) الناقلة عن الجميع بصيغة (نسخ \ لصق) دون أدنى مستوى من مستويات التدقيق المهني.

 

فهو (بالإنجليزية: Jerry Maher) ، من مواليد بيروت (1986) – مقر اقامته في السويد ، ومنها يدير إذاعة “صوت بيروت الدولية” ، والتي تبث عبر الإنترنت من مواقع مختلفة في جميع أنحاء العالم ، عبر موقع الكتروني (مبهم) ، اسمه “راديو”.

بحسب (نشطاء) ، فان “دانيال أحمد الغوش” ، هو الاسم الحقيقي ل”جيري ماهر” ، الذي يعمل من خلال صفحة تحمل اسما مزيفا يدعي انه اسمه، ويعتقد بانه ينحدر من منطقة اقليم الخروب على ساحل بيروت الجنوبي ، يقيم في مدينة “مليمو” السويدية منذ أعوام، والدته لبنانية ، وهو متزوج مرتين : الأولى من سيدة لبنانية ، اما الثانية من سيدة سويدية.

Capture

وفي استقصاء لموقع “التجدد الاخباري” عن الهوية الحقيقية لهذا المذكور، فان سجله العملي والذاتي ، حافل بالشتائم التي يوجهها للاديان ، وكذلك التلفيقات التي ينشرها على موقعه المسمى زورا “راديو” ، دون ان يكون له اي صفة قانونية ، ليكون إذاعة ، ويعد تشبيه (الغوش ) لوزير العدل السابق اللبناني ، أشرف (ريفي) بأنه “الأمام المهدي” ، احدى أهم دلائل لمعرفة مدى الاضراب العقلي لديه.

كما تفيد المعلومات عن “مـاهر” او “الغوش” الذي يحمل الجنسية السويدية ، انه يعرف عن نفسه ، “صحفي” ويجري لقاءات اعلامية تلفزيونية بهذه الصفة ، بينما تكمن الحقيقة في عمل هذا المذكور ، هو نشاطه مع منظمات مدعومة من لوبيات معادية ل”حزب الله” في أوروبا.

حيث فتحت هذه اللوبيات ، أوكارها الجاسوسية ل“ماهر” ، وعملت على تمويل موقعه الإلكتروني ، وجعله ينشط تحت رعايتها بهدف تشويه صورة حزب الله ، عبر سلسلة ممتدة من الاكاذيب والتلفيقات ، التي يعمد هو لاشاعتها ، ونشرها باللغة العربية.

كما (يعتقد) بان هذه اللوبيات ذاتها ، هي من وفرت ل(ماهر) لقاءات مع نواب في البرلمان الأوروبي ، ومع منظمات غير حكومية اخرى ، تصنف حزب الله (إرهابيا) ، وتعمل على ملاحقته في أوروبا.

وفيما لم يتمكن “التجدد” – حتى اللحظة – التأكد من صحة الخبر من مصادر لحزب الله ، ورغم أن موقع قناة «المنار» اللبنانية التابعة لحزب الله ، لم يصدر عنها أي بيان للحزب أو لأحد نوابه ، إلا أن جهات  سياسية مطلعة ، كانت قد تساءلت عن سبب غياب “حسن نصرالله” عن أي إطلالة مباشرة خلال المرحلة الماضية ، لتضيف هذه الجهات التساؤل عن سبب الغياب ، مع حصول تطورات كبيرة ، لم يخرج السيد “نصرالله” للحديث عنها.

ومن بينها: العمليات الإسرائيلية عند الحدود مع لبنان، والحديث عن إكتشاف أنفاق لـ»حزب الله»، كذلك الإنسحاب الأميركي من سوريا، وجميعها تعتبر ملفات أساسية (ليس من المعتاد) أن يغيب السيد عن تناولها.

طباعة