aren

“أنباء” عن زيارة اللواء مملوك إلى السعودية … ومبادرة “اماراتية” بتنسيق “سعودي” في معركة ادلب
السبت - 15 - فبراير - 2020

 

اللواء علي مملوك - رئيس مكتب الاكن الوكني السوري

اللواء علي مملوك – رئيس مكتب الامن الوطني السوري

\خاص و حصري\

التجدد الاخباري- (مكتب بيروت) 

كشفت مصادر ، تابعة للمعارضة السورية المسلحة ، أن اللواء علي مملوك ، رئيس مكتب الامن الوطني السوري، أجرى زيارة إلى السعودية، وفيما لم يتسن لموقع “التجدد الاخباري”، تأكيد حصول هذه الزيارة من (مصادر أخرى) ، بينت مصادر متطابقة في المعارضة السورية، أن اللواء مملوك ، يجري زيارة إلى السعودية من أجل تنسيق الدعم الخليجي ، لمواجهة التدخل التركي في سوريا.

ويأتي الحديث عن زيارة اللواء مملوك ، بالتزامن مع عدد من الأنشطة بين السعودية وسوريا، فقد أكد (الخميس)، وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن بلاده ترفض التواجد التركي في سوريا، وهو ما اعتبر دعما لموقف الدولة السورية ، في حربها الوطنية التي يخوضها جيشها بمحافظة (إدلب) و(ريف حلب) ، ضد الجيوش الجهادية المدعومة “تركيا وقطريا”.

“الجبير” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروماني في العاصمة “بوخارست”

وكان لافتا ، انه في حين لم يصدر أي تصريح من قبل دول الخليج ، حول ما “معركة إدلب”، كان الاستثناء ، هو ما قاله وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، الجبير، خلال مؤتمر صفحي في “بوخارست”.

يشار إلى أنه في عام 2012 ، قرّرت الرياض، إغلاق سفارتها في دمشق ، كما دعمت فصائل “الجيش السوري الحر”، وأعلنت رفضها بقاء الرئيس الاسد في منصبه ، قبل أن تتراجع عن هذا المطلب في الأعوام الثلاثة الأخيرة ، وتتحدث عن ضرورة إنجاز تسوية سياسية.

وشهدت الفترة الأخيرة ، توقّفاً لحدّة النقد السعودي الدائم للحكومة السورية ، ومنع جمع تبرّعات لقوى الفصائل المسلّحة في سوريا، وتجميد حسابات بنكية لشخصيات سورية محسوبة على المعارضة ومكوناتها.

“قطبة الإمارات الخفية في معارك إدلب”

وكانت تحدثت صحيفة “الاخبار” اللبنانية ،المقربة من أوساط “حزب الله” ، عن (دور خفي) لدولة الإمارات العربية المتحدة في المعارك الجارية بـ”إدلب وريف حلب الغربي” من طرف القوات السورية بدعم الطيران الروسي. الصحيفة وفي تقرير لها نشر بعددها الصادر (الجمعة)14شباط \ فبراير ، تحت عنوان :«القطبة المخفيّة» في إدلب: مبادرة إماراتيّة من تحت الطاولة؟، قالت: إن الإمارات قدمت مبادرة حول العملية السياسية ، وإشراك المكون الكردي، ما يستوجب إعادة رسم الخريطة الميدانية في إدلب ، والسيطرة على الطريقين الدوليين “M5″ و”M4” ، وسحب البساط من تحت تركيا في المنطقة.

السفارة الاماراتية

مبنى السفارة الاماراتية في العاصمة السورية (دمشق)

وتنص المبادرة – بحسب الصحيفة – على فتح معبر نصيب الحدودي بين (سوريا والأردن) بشكل جدي، وتنشيط ميناءي (اللاذقية وطرطوس)، مقابل محاولة الإمارات ، إرجاء العمل بقانون “سيزر” الأمريكي، أو تخفيف قيوده على الأقل لفترة تجريبية.وفي المقابل يتوجب على روسيا ودمشق ، بحسب ما تذكر المبادرة الإماراتية، ضمان تحقيق تطور ملموس في المسار السياسي ، وخاصة في عمل اللجنة الدستورية ، التي تعطلت أعمالها بسبب العملية العسكرية في إدلب.كما يتوجب على موسكو ودمشق ، ضمان مشاركة المكون الكردي في اللجنة الدستورية وفي المستقبل السياسي للبلاد، والالتزام بحلول سياسية حقيقية، بحسب الصحيفة.

وأشار تقرير “الأخبار” اللبنانية ، إلى أن مبادرة الإمارات ستكون بالتعاون مع (السعودية)، التي ستضمن تغييرًا في هيكلية الواجهة السياسية للمعارضة السورية عبر مسرح القاهرة التي تستضيف مؤتمرًا مطلع الشهر المقبل. وتوقعت الصحيفة تغييرًا في “هيئة التفاوض العليا”،وإشراك ممثلين عن “الإدارة الذاتية” في مكون المعارضة.

وكانت رئيسة المجلس التنفيذي لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، إلهام أحمد، قالت لصحيفة “الشرق الأوسط”  حول عمل “المجلس” على عقد مؤتمر “القاهرة 3” في آذار المقبل، إن المجلس سيكون جزءًا من “منصة القاهرة” الممثلة في اللجنة الدستورية.

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

\المحرر\

”سيزر” : هو اسم للعديد من مشاريع القوانين المقترحة من الحزبين في الكونغرس الأمريكي لمعاقبة الحكومة السورية ، ومعاونيها (ماليا) . أصبح قانون قيصر عام 2019 جزءا من قانون إقرار الدفاع الوطني الامريكي للسنة المالية 2020 ، وفقا لتقرير مجلس النواب . وقد وافق مجلس النواب ، ونفس الأمر بالنسبة لمجلس الشيوخ في 17 كانون الأول/ديسمبر 2019 على قانون قيصر، وبعد بضعة أيام ، وقعه الرئيس الأمريكي ، دونالد ترمب.

طباعة